مفارقة الهدف الواحد شعار مباراة إنجلترا وسلوفاكيا (فيدي

يلتقي منتخب إنجلترا بنظيره السلوفاكي، مساء اليوم الأحد، لخطف بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2024”.

مباراة إنجلترا وسلوفاكيا تنطلق بحلول السابعة مساءً، على ملعب شالكه، لتحديد ثالث المتأهلين إلى دور الـ 8، وتحديدًا منافس سويسرا التي أقصت إيطاليا “حاملة اللقب”.

سجل ناصع

المواجهة التي تنتظر رجال جاريث ساوثيجيت تأتي أمام منافس لا يملك الحضور أمام الأسود الثلاثة، حيث إن إنجلترا تملك سجلًا ناصعًا ضد سلوفاكيا، بـ 5 انتصارات وتعادل وحيد في تاريخ المواجهات بينهما.

6 مواجهات (5 رسمية)، مواجهة وحيدة منهم كانت خلال منافسات اليورو، والتي لعبت بدور المجموعات لنسخة 2016 وانتهت بالتعادل السلبي.

https://www.youtube.com/watch?v=ZEA6UizGZH4

كما إن ساوثجيت نفسه سجله أمام سلوفاكيا يتواجد به مباراة واحدة، فاز بها بنتيجة (2-1)، في آخر مواجهة جمعت بين المنتخبين، أثناء التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018.

الفوز بفارق هدف واحد هو عنوان مباريات إنجلترا وسلوفاكيا، حيث إن هذا السيناريو حدث في 4 مواجهات من الستة، من خلال نهاية المباراة بنتيجة (2-1) أو (1-0).

خالف التوقعات

مشوار إنجلترا الذي خالف التوقعات، بعد الظهور بمستوى باهت والخروج من مرحلة المجموعات بـ 5 نقاط فقط، حد من سقف الطموحات بشأن المنافسة على اللقب، إلا أن ساوثجيت لا يزال أمامه فرصة لعكس ذلك أمام سلوفاكيا.

بالطبع لن يحب المدير الفني لمنتخب إنجلترا المدجج بالنجوم، تكرار سيناريو حدث 3 مرات من قبل، بتوديع بطولة اليورو من الدور التالي لمرحلة المجموعات مباشرة، كما حدث في نسخ 2016 – 2012 – 2004.

ربما احتلال الوصافة في النسخة الماضية لم يكن الطموح المنتظر، لكنه شيئًا يمكن البناء عليه للوصول لما هو أبعد، ألا وهو اقتناص اللقب بعد رحلة الباحث التي استغرقت 56 عامًا حتى الآن، ومن الأفضل ألا تصل إلى 60 عامًا لإعادة البحث من جديد.

أفضل سجلات “الإنجليز” في المسابقة القارية، دون تفكير احتلال وصافة النسخة الماضية، ويليه احتلال المركز الثالث مرة والتوديع من نصف النهائي في مثلها، بينما تم إقصائه من المنافسات بالدور ربع النهائي مرتين بالإضافة إلى مرة من دور الـ 16، مع انتهاء رحلته في دور المجموعات، 4 مرات.

الغرق في أمجاد الماضي

منتخب سلوفاكيا الغارق في أمجاد الماضي، عندما كان متحدًا مع التشيك، لا يزال يبحث عن نفسه وسط كبار القارة العجوز في ثوبه الجديد.

رحلة سلوفاكيا في 5 مشاركات سابقة (3 باسم تشيكوسلوفاكيا – 2 بالاسم الحالي)، لم تشهد أي بصمة تذكر في العصر الحديث، وإنما كلها أمجاد عفى عليها الزمن.

حيث إنها باسم تشيكوسلوفاكيا (حققت اللقب مرة واحتلت المركز الثالث مرتين)، بينما بعد الانفصال والمشاركة في اليورو باسم سلوفاكيا (ودعت مرة من دور الـ 16 والأخرى من المجموعات).

وتبحث سلوفاكيا في مواجهة اليوم عن أمرين، الأول هو تحقيق انتصار تاريخي أمام إنجلترا، والثاني هو الوصول لمرحلة جديدة في اليورو وتخطي دور الـ 16.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يلاكورة , ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يلاكورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى