واشنطن بوست : أمريكا تدرس تصنيف “الحوثيين” كجماعة إرهابية

يافع نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

يافع نيوز / متابعات

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكيَّة، اليوم الجمعة، إن إدارة الرئيس دونالد تبحث تصنيف جماعة في كجماعة إرهابية، كجزء من حملة أمريكية لإنهاء الحرب في اليمن، ومواجهة إيران.

وقال مسؤولون أمريكيون للصحيفة، “إن هذه الخطوة إن تمت من قِبل الخارجية بشكل رسمي، ستفرض عزلة أكبر على ، إلا أنها تدفع بمخاوف أن يؤدي القرار الأمريكي، إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن المتأزمة بالفعل، ولا تضع نهاية للحرب الأهلية”.

ولفتت الصحيفة إلى أنه تم مناقشة تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية منذ عام 2016 على الأقل لكن الموضوع عاد لمناقشته بشكل كبير من قِبل البيت الأبيض الأشهر الأخيرة حيث يسعى البيت الأبيض للتوصل إلى موقف صارم تجاه الجماعات المرتبطة بالإيرانيين في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقال المسؤولون، الذين تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم، إن الإدارة نظرت في مجموعة من الإجراءات المحتملة لمعاقبة الحوثيين، ولم يتم اتخاذ القرار حتى الآن.

ولفتت الصحيفة إلى أن النظر في هذه الخطوات تأتي فيما يصعد الدبلوماسيون الغربيون من نداءاتهم بإجراء مشاورات في اليمن في القريب العاجل مع تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد.

وقال الأفراد الذين تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم إن الإدارة نظرت في مجموعة من الإجراءات المحتملة، بما في ذلك إجراءات أقل لمعاقبة الحوثيين، لكنهم قالوا إنه لم يتم اتخاذ أي قرار. ولم يتضح على الفور مدى تقدم النقاشات الداخلية حول تسمية الإرهابيين، والتي ستقدمها وزارة الخارجية.

وأثار صعود حركة الحوثي، التي تلقت دعما عسكريا من إيران، عملية عسكرية موسعة من قبل تحالف عربي تقوده السعودية التي تخشى التوسع في وصول طهران إلى شبه الجزيرة العربية. منذ عام 2015، قصفت طائرات من تحالف تقوده السعودية مناطق تسيطر عليها جماعة الحوثي بينما هاجمت القوات البرية للتحالف مواقع الحوثيين.

ومن المرجح أن يؤدي التصنيف إلى تجميد الأصول المالية لحركة الحوثي، التي تسيطر على المؤسسات الحكومية في المناطق التي تحتلها. كما سيتم فرض حظر السفر والعقوبات الأخرى على من يعتقد أنهم يقدمون “دعما ماديا” للجماعة المسلحة.

في الأسبوع الماضي، دعا وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس ووزير الخارجية مايك بومبيو إلى وقف القتال في اليمن، في وقت تصاعدت المعارك في هجوم لقوات على مدينة الإستراتيجية، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقال جايسون بلازاكيس، الذي أشرف في السابق على مكتب وزارة الخارجية حول تسميات الإرهاب، إن مثل هذا التحرك ضد الحوثيين سيكون رمزياً في معظمه، كون الحوثيين لا يستخدمون النظام المالي الدولي، ولن يتأثر سوى عدد قليل من الحوثيين بفرض حظر على السفر إلى الولايات المتحدة.

لكن بلازاكيس، الذي يعمل الآن أستاذا بمعهد ميدلبوري للدراسات الدولية في مونتيري، قال إن التصنيف سيسمح لحكومة الولايات المتحدة بمقاضاة الأفراد الذين يعتقد أنهم يساعدون الجماعة.

عادة، فإن المنظمات التي تصنفها وزارة الخارجية على أنها جماعات إرهابية لها تاريخ من الأعمال ينظر إليها على أنها تهدد الأمن القومي الأمريكي. تشمل الجماعات المعينة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، الناشط في اليمن ، وفروع الدولة الإسلامية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2016 ، أطلق الجيش الأمريكي صواريخ توماهوك على مواقع الرادار الساحلية في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن بعد هجمات صاروخية على سفن البحرية الأمريكية في المنطقة.

ويقول المسؤولون الأميركيون إن إيران قدمت تكنولوجيا عسكرية متقدمة للحوثيين، لكن لديها علاقات أوثق مع منظمات أخرى، مثل حزب الله اللبناني.

وفي الأشهر الأخيرة، حدد بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون سياسة أكثر قوة بشأن إيران تهدف إلى وقف دعمها للمجموعات بالوكالة في جميع أنحاء المنطقة. وفي هذا الشهر، جددت الإدارة الطاقة والعقوبات الأخرى التي تم رفعها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران، والذي انسحب منه الرئيس ترامب الولايات المتحدة هذا العام.

إن تسمية الحوثيين كجماعة إرهابية سوف تكون خطوة مرحبة من المملكة العربية السعودية، التي اتخذت خطوة مماثلة في عام 2014. وواصلت الولايات المتحدة مشاركتها في الحرب في اليمن إلى حد كبير بسبب رغبتها في دعم الرياض، وهي حليف وثيق اقتصادي ومكافح للإرهاب. حيث تستهدفها صواريخ الحوثيين بشكل دائم.

وتخشى منظمات الإغاثة من أن تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية يمكن أن يزيد من معاناة المدنيين اليمنيين لأنه قد يتطلب من المنظمات الحصول على تراخيص من الحكومة الأمريكية قبل أن يتمكنوا من مواصلة عملهم في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون. بالفعل، ملايين من اليمنيين غير قادرين على الحصول على الغذاء والدواء في وقت يعيق الصراع التجارة ويخلق طفرة في الأمراض التي يمكن الوقاية منها.

وقال المسؤولون إن إدارة ترامب تدرس أيضا خطوات أخرى، دون وصف الإرهابيين، يمكن للولايات المتحدة أن تتخذها لمعاقبة الحوثيين. في عام 2015 ، وضعت إدارة أوباما عقوبات فردية على زعيم الجماعة.

وفي ربيع هذا العام، فرضت إدارة ترامب عقوبات على خمسة إيرانيين لصلتهم بمساعدة الحوثيين في الحصول على الصواريخ الباليستية أو استخدامها.

المصدر الرئيس

Trump administration considers naming Yemen’s Houthi rebels a terrorist group

إعجاب تحميل...

#اليمن #الجيش_اليمني #الشرعية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر واشنطن بوست : أمريكا تدرس تصنيف “الحوثيين” كجماعة إرهابية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق