اخبار التكنولوجيا اليوم - ماذا ننتظر من الهواتف الذكية في 2019 ؟

عرب هاردوير 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نبدأ عامنا الجديد في حالة ترقب لما سيحدث في قطاع الهواتف الذكية, فالعام الماضي شهد تطوراً كبيراً في جميع نواحي تلك الصناعة لم يكن أحد يتصوره, وبرغم من أن معالم التطور خلال هذا العام ما زالت غامضة نظراً لأن أغلب الشركات ما زالت تطور هواتفها الجديدة إلا أن التسريبات التي تظهر لنا واحدة تلو الأخرى ربما تحدد لنا المعالم الأولية لما يمكننا أن ننتظره خلال العام الجديد, لذا قررنا اليوم أن نعرض عليكم أبرز 5 أشياء ننتظرها من الهواتف الذكية في 2019.

تصميم جديد لنوتش

Galaxy A8s

بالتأكيد شاهدنا العام الماضي محاولات الكثير من الشركات التغلب على النوتش بالطرق المختلفة, فذلك القطع المتواجد أعلى الشاشة لم يعجب الكثير من المستخدمين. وقدمت الشركات حلول عدة محاولة منها التغلب عليه أبرزها كان تقديم هواتف بشاشة كاملة منزلقة تظهر الكاميرا الأمامية والمستشعرات فقط عند الحاجة لها مثلما شاهدنا في Oppo Find X و Xiaomi Mi Mix 3 إلا أن حلول كتلك لم تكن مرضية بما يكفي وهو غالباً ما سيدفع سوق الهواتف الذكية خلال العام المقبل إلى الاتجاه إلى حلبن دون غيرهما.

الحل الأول هو الكاميرا الأمامية على شكل ثقب في الشاشة ومثلما شاهدنا مع هاتف سامسونج A8s وهاتف هواوي Nova 4 اللذان قد بدأ توافرهما في الأسواق خلال الأيام الماضية وهو أيضاً التصميم التي تنوي سامسونج أن تتبناه في هاتفها القبل Galaxy S10 بنسخه الثلاثة ليكون ربما التصميم الشائع بين هواتف 2019.

الحل الثاني والذي انتشر بالفعل في عدة هواتف هو Waterdrop Notch هو أن تكون الكاميرا الأمامية للهاتف متواجدة في اعلى منتصف الشاشة وتنتقل سماعة المكالمات إلى الحافة العلوية للهاتف وهو ما شاهدناه في كل من عدة هواتف لشركة أوبو كان أبرزها Oppo F9 و هاتف OnePlus 6T إلا أن هذا التصميم غالباً ما سيستمر معنا خلال العام الجديد خاصة وأن التسريبات الأولية لهاتف هواوي المقبل P30 تشير أن هواوي قد تعتمد عليه بدلاً من النوتش التقليدي.

عدد أكبر من الكاميرات

شهد العامين السابقين زيادة عدد كاميرات الهواتف الذكية كانت أمامية أو خلفية وشاهدنا هواتف بكاميرتين وثلاثة كاميرات خلفية ولكن وكما يبدوا فإن سباق زيادة عدد الكاميرات لن يتوقف عند هذا الحد. فعلى سبيل المثال تنوي نوكيا العودة وتقديم أول هاتف Flagship حقيقي لها من خلال Nokia 9 Purview والذي سيكون بعدد 5 كاميرات خلفية ليكون الهاتف الأول من نوعه بهذا العدد الضخم من الكاميرات حسبما ظهر في تسريب الفيديو الدعائي للهاتف. بعض التسريبات تشير أيضاً أن كلا من هاتف هواوي P30 Pro وسامسونج Galaxy S10 Plus سيتوافران بعدد 4 كاميرات فيما سجلت LG براءة اختراع لهاتف بعدد 16 كاميرا ليستمر هذا الصراع في زيادة العدد, ولكن هل يرتقي بجودة التصوير ؟

هواتف قابلة للطي

قابل للطي

يتجه مطوري الهواتف الذكية نحو خلق سوق جديد من الأجهزة الذكية لتعويض حالة التشبع وانخفاض نمو الهواتف الذكية الذي يزداد يوماً تلو الآخر خاصة مع انكماش حجم الابتكار في هواتف الفئة العليا, وتسعى كبرى الشركات مثل سامسونج, هواوي شاومي, وأوبو وحتى مايكروسوفت من اقتحام هذا السوق الجديد في أقرب فرصة. سامسونج كانت قد بدأ هذا السباق منذ قرابة شهرين حينما أعلنت عن أول هاتف بشاشة واحدة قابلة للطي فما لم تعطنا تفاصيل كثير عن الهاتف, على الجهة الأخرى فباقي المنافسين يعملون في سرية تامة وكلاُ بأسلوبه الخاص ولعل المقطع المسرب لما قد يكون هاتف شاومي القابل للطي أكبر دليل على ذلك فهو يعتمد على تصميم مختلف كلياً عما قدمته لنا سامسونج. فهل تتمكن الشركات من النجاح بالنهوض بهذا السوق الجديد؟ وهل نصل إلى اليوم الذي يتلاشى فيه الفرق بين الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية؟

مستشعر البصمة المدمج أسفل الشاشة

يعتبر هذا التطور في مستشعر بصمة الإصبع ضروري في أي شركة تنوي أن تنافس هواتفها في 2019 خاصة في الفئات العليا, فلم تعد بطء تفاعل المستشعر عقبة أمام الشركات لتوفير تلك التقنية في هواتفها وهو ما لاحظناه بشدة في هاتف هواوي Mate 20 Pro أو هواتف Vivo الأخيرة الذي يتمكن فيها المستشعر من فتح القفل اسرع من لمح البصر. لذا نتوقع ودون تردد أن يكون مستشعر بصمة الإصبع المدمج أسفل الشاشة جزء أساسي من أي هاتف في الفئة العليا خلال 2019 ولكن يبقي السؤال الأبرز, هل تعتمد أبل مرة أخرى على تقنية Touch ID بعد التطور الكبير الذي وصلت إليه المستشعرات المدمجة أسفل الشاشة أم أنها ماضية في طرق التعرف على الوجه دون غيره؟

الجيل الخامس للاتصالات 5G

ربما عالمنا العربي قد لا يواكب تقنية الاتصالات الجديدة الذي ستبدأ في شق طريقها خلال النصف الثاني من عامنا الجديد, فبرغم عمل بعض الدول العربية على تقديم تلك الخدمة إلا أن ما زال أمامها طريق طويل حتى توفرها بصورة عامة للمستخدمين مثلما هو الحال مع الجيل الحالي 4G. وتسعي كبري شركات الاتصالات الأمريكية مثل Version, AT&T و T-Mobile في بداية توفير خدمة 5G في بعض الأماكن في بعض الولايات كخطوة أولى خلال خطتها لدعم التقنية الجديدة على المدى الطويل. بالتأكيد لن تعمل شركات الاتصالات وحدها في هذا المجال حيث تعمل أيضاً كبرى الشركات المصنعة للهواتف الذكية على دعم تلك التقنية أيضاً في أسرع وقت.

فحتى هذه اللحظة لدينا هاتف Moto Z3 اول هاتف ذكي يدعم الجيل الخامس للاتصالات من خلال إضافته Moto Mod والتي تحتوي على شريحة كوالكوم X50 الداعمة للجيل الخامس للاتصالات, كما تعمل شاومي حابياً بصورة رسمية على إصدار جديد من هاتف Mi Mix 3 يدعم تلك التقنية الثورية سيتوافر خلال الشهور الأولى من 2019 فيما تبقي باقي خطط الشركات غير واضحة إلا أنه من المؤكد أننا على أقل سنحصل على نسخ خاصة من بعض الهواتف تدعم 5G.

بعد أن عرضنا عليكم أبرز ما ننتظره من الهواتف الذكية في 2019, أي من تلك التغيرات الجديدة متحمسون لها؟ وهل تروا تغيرات أو ابتكارات أخرى قد تشق طريقها في الهواتف الذكية خلال 2019؟
شاركونا بآرائكم!

Like this:

Like Loading...

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار التكنولوجيا اليوم - ماذا ننتظر من الهواتف الذكية في 2019 ؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عرب هاردوير وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عرب هاردوير

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق