اخبار السعودية - محطات في حياة بوش الأب.. شبح ابنته وإيمانه بالآخرة

مزمز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

Advertisement

عاش جورج إتش بوش، الذي توفي في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، عن عمر ناهز 94 عاما، حياة طويلة ومميزة، حيث شغل منصب الرئيس الـ41 للبلاد، وقدم ابنه جورج دبليو بوش كالرئيس الـ43 في البلاد، كما أمضى 73 عاما متزوجا من حب حياته باربرا، قبل وفاتها في أبريل الماضي.

مستقبله كان مهدداً

لكن مستقبله بالكامل كان مهددا في عام 1944، عندما كان بوش الأب الطيار الحربي في الـ20 من عمره، يخدم في سلاح البحرية، خلال الحرب العالمية الثانية، وفقا لمؤلف سيرته الذاتية جون ميشام، الذي كتب “المصير والقوة: الأوديسة الأميركية لجورج هيربرت ووكر بوش” ، وفقاً لـ “سكاي نيوز” .
خلال الهجوم على جزيرة شيشي جيما اليابانية، كتب ميتشام: “أصيبت طائرة بوش، مما أجبره على استكمال القيادة في الدخان والنيران قبل أن يخرج من الطائرة. ظل في الماء لساعات طويلة، لكنه تجنب الأسر من قبضة اليابانيين قبل أن ينقذ في نهاية الأمر بواسطة غواصة أميركية”.
قال بوش لميشام عن هذه الحادثة المروعة: “حينها ظننت أنني انتهيت”.
منذ ذلك الوقت، كان الرئيس الأسبق يدرك معنى الموت. وهنا بعض أكثر معتقدات بوش إثارة عن الموت والشيخوخة والحياة ما بعد الموت.

سلام مع الشيخوخة

بمناسبة عيد ميلاده الـ88 في عام 2012، جلس بوش مع حفيدته ومراسلة موقع “توداي” جينا بوش هاجر، في مقابلة تطرقت إلى سنه المتقدم، والموت، والشيخوخة.
قال بوش: “أنا طاعن في السن. لم أظن أبدا أنني سأعيش كل هذه المدة (..) الشيخوخة على ما يرام. على الأقل هي أفضل من البديل: ألا أكون هنا (أي الموت)”.

شوق دائم لروبن

كان لدى بوش وباربرا 6 أطفال، لكنهما فقدا طفلتهما الثانية روبن لإصابتها بسرطان الدم. في أواخر الخمسينات من القرن العشرين، كتب بوش رسالة إلى والدته، يصف فيها الفراغ الذي أحدثه غياب روبن، وتوق الأسرة إلى فتاة.
في الوقت الذي كُتبت فيه الرسالة، كان بوش وباربرا لديهما الأبناء جورج وجيب ومارفن ونيل، ولدت ابنتهما الثانية دوروثي ​​عام 1959.
قرأ كاتب السيرة الذاتية ميتشام رسالة بوش لوالدته بصوت عالٍ في مهرجان الكتاب الوطني عام 2016، وجاء فيها “إنها لا تزال معنا. نحن بحاجة لها، ومع ذلك هي هنا. لا يمكننا لمسها، لكن يمكننا الشعور بها. نأمل أن تبقى في منزلنا لفترة طويلة”.

إيمان بالآخرة

عرف عن بوش الأب إيمانه القوي، وزياراته المنتظمة للكنيسة .
في المقابلة مع بوش هاغر، قال بوش إن هناك عددا من الناس يتطلع إلى رؤيتهم في الجنة، مضيفا “إذا ماتت باربرا قبلي، سأجدها وأذهب معها (..) أعتقد أن أمي، أبي، ربما روبن، بنتنا الصغيرة التي ماتت هناك أيضا”.
عندما توفيت باربرا في أبريل الماضي، قال بوش في بيان: “لدينا إيمان أنها في الجنة، نحن نعلم أن الحياة ستستمر”.

“الإرث” ممنوع

عندما سألته حفيدته عن النظر في سنواته الـ88 عاما الماضية، قال بوش: “أنا متأكد من أنني كنت سأنفذ الكثير من الأشياء بشكل أفضل، لكن غالبية تجارب حياتي، بما في ذلك رئاستي للولايات المتحدة، كان ممتعا”.
على الرغم من ذلك، قال بوش لحفيدته إنه لا يفضل مصطلح “الإرث”، ويريد أن يدرك إرثه للتاريخ، مضيفا “أريد من شخص آخر تحديد الإرث. تقريبا منعت استخدام هذه الكلمة (..) أعتقد أن التاريخ سيشير … إلى الأشياء التي أخطأت فيها، وربما بعض الأشياء التي فعلناها بشكل صحيح”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - محطات في حياة بوش الأب.. شبح ابنته وإيمانه بالآخرة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع مزمز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي مزمز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق