اخبار اليمن الان - وفاة شيخ قبلي بعد أيام من خروجه من سجون المليشيا في المحويت (الاسم وصورة)

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

توفي صباح اليوم الاثنين الشيخ محمد غالب ناده أحد مشائخ ووجهاء محافظة ريمة بعد أيام من خروجه من سجون مليشيات # الانقلابية بمحافظة المحويت غرب البلاد.

وقالت مصادر محلية إن الشيخ محمد غالب ناده توفي صباح اليوم في منزله بمحافظة ريمة بعد ايام قليلة من خروجه من سجون مليشيا #الحوثي الانقلابية في المحويت.

وأكدت المصادر إن مليشيا #الحوثي اقدمت على اختطاف الشيخ محمد غالب ناده قبل شهرين من مركز محافظة ريمة، وبعد بحث مضني تمكن الأهالي من العثور عليه في أحد سجون #الحوثي بمحافظة المحويت.

وأضافت المصادر ان المليشيا الإرهابية لم تطلق سراحه الا بعد دفع مبلغ مالي كبير وضمانات والتزامات من شخصيات ووجهاء بالمحافظة.

وأفادت المصادر أن الشيخ وصل إلى منزله قبل ايام وعقب خروجه من المعتقل شهدت حالته الصحية تدهورا بشكل مفاجئ، ليوافيه الأجل صباح اليوم الاثنين.

وتمارس مليشيا #الحوثي الانقلابية ابشع صور التعذيب بحق المختطفين متسببة في وفاة وإعاقة العشرات منهم.

وكان امس السبت اقدم شاب مختطف على الانتحار وذك في سجن الامن السياسي  في محافظة ذمار.

وذكرت مصادر محلية ان إدارة سجن الامن السياسي أعلنت انه تم العثور على احد المعتقلين منتحرا دون معرفة  الدوافع التي جعلته يقدم على ذلك.

وأشارت المصادر الى ان الشاب يدعى محمد عبدالله الشطر وهو من ابناء مديرية انس بمحافظة ذمار وأقدمت مليشيا #الحوثي على اختطافه وأودعته السجن لأشهر.

وفي محافظة فُجعت أسرة المعتقل عبد الحليم محمد عبد الواحد الصوفي بخبر وفاته امس الأحد في سجون المليشيات الحوثية بمدينة الصالح شرق المدينة.

وتلقت أسرة الصوفي أخبارا يقينية بوفاة ابنها الشاب ذي العشرين عاما، والذي كان قد اعتقل قبل أربعة أشهر من مديرية شرعب رفقة ثلاثة من أقربائه بعد إلصاق تهم كاذبة بحقهم من قبل جماعة الإرهاب الكهنوتية.

وأكدت مصادر حقوقية واسعة الاطلاع، وفاة الشاب "عبد الحليم". مشيرة إلى أن أسرته منعها الحوثيون من زيارة ابنها المعتقل طوال الفترة الماضية.

وقالت المصادر إن المليشيات الإرهابية ما تزال تحتجز جثمان الشاب المسجل طالبا في كلية الهندسة بجامعة تعز، وترفض السماح لأهله بأخذ جثته لدفنه، وهو على ما يبدو مقايضة يرجو من خلالها الحوثيون مقابلا ماليا للإفراج عنه.

ويقضي معتقلون كثر حياتهم في سجون المتمردين الإرهابيين نتيجة إنزال العقاب القاتل بحقهم لانتزاع اعترافات بالقوة، غير أن الحوادث مثل هذه تطال أبرياء في الغالب ما يفسر الرغبة الحوثية في الانتقام من اليمنيين.

وتستغل المليشيات الكهنوتية مدينة الصالح التي بنيت لتكون مدينة للحياة، معتقلا كبيرا تدفع إليه بالمئات من سكان تعز المحاصرة، حيث يلاقون الويل هناك وتنقطع أخبارهم عن ذويهم، وكثيرون منهم انتهت حياتهم هناك دون أن يعلم عنهم شيء.

اخبار اليمن الان

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان - وفاة شيخ قبلي بعد أيام من خروجه من سجون المليشيا في المحويت (الاسم وصورة) في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق