اخبار اليمن الان - منظمات يمنية تتحد في دعوة ضد قطر وإيران والحوثيين لمحكمة العدل الدولية

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

# العربي-متابعات 

تقدم ائتلاف منظمات المجتمع المدني اليمني شركا، اليوم بشكوة ضد وقطر وايران للمرة الثالثة خلال عام، إلى مكتب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي وذلك لاشتراكهم في ارتكاب جريمة إرهابية دولية في ٤ ديسمبر  ٢٠١٧، وهي قتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

ويتكون الائتلاف من منظمات المجتمع المدني اليمني "شركاء"، المكون من ٣٣ جمعية ونقابة يمنية غير حكومية ورابطة المعونة لحقوق الإنسان في نيوييورك.

 

وقال بيان لمجموعة "شركاء" اليمنية إن الأطراف الثلاثة "اشتركوا جميعا في تصفية الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ورفاقه، خارج إطار القانون، بل احتفلوا بجريمتهم علانية في وضح النهار، في إطار ممارسة أبشع جرائم الإرهاب والحرب والاعتقالات والتصفيات الدموية للآلاف من كوادر حزب المؤتمر الشعبي العام خاصة واليمنيين عامة".

ولفت البيان إلى أنه "منذ انقلابهم المسلح ضد الحكومة اليمنية في ٢٢ سبتمبر/ أيلول ٢٠١٤، ظل الحوثيون يمارسون ضد أبناء الشعب اليمني كل أنواع الجرائم بشكل ممنهج ومستمر حتى اليوم، بحسب ما وثقته تقارير الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية".

وذكر الائتلاف والرابطة، في بيان من مقرها في مدينة نيويورك عشية الذكرى السنوية الأولى لهذه الجريمة الإرهابية، "أنه سبق وأن تقدمنا بالشكوى ضد مليشيات الحوثيين، التابعة لإيران وبتمويل وتحريض من قطر، إلى المحكمة الجنائية الدولية تتعلق باشتراكهم جميعا في جريمة اغتيال صالح والآلاف من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام في يوم 4 ديسمبر / كانون الأول عام ٢٠١٧، والتمثيل بجثثهم والاحتفال بالجريمة".

وكشف البيان عن أنه "رغم استلام شكاوانا السابقة رسميا من مكتب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية، إلا أنه حتى هذه اللحظة لم يقم بأي إجراء للبدء في التحقيق بهذه الجرائم الإرهابية التي تم توثيقها، مع أنها تمتلك الأساس القانوني الذي يلزم مدعي المحكمة  البدء في فتح تحقيق دولي شامل فيها، ووفقا لنظام روما الأساسي لإنشاء المحكمة".

وقال ائتلاف "شركاء" والرابطة إن جرائم مليشيا # الإرهابية (موضوع الشكوى) ارتكبوها عمدا ولا يزالون بمباركة من إيران وتمويل من قطر في المناطق الخاضعة لسلطة الحوثيين الانقلابية باليمن.

وأضاف أن " تلك الجرائم بلغت حدا خطيرا جدا يهدد النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي اليمني من خلال مواصلتها التحريض المذهبي والتوظيف السياسي الخاطئ للإسلام من أجل الانتقام من قيادات وأعضاء أكبر حزب سياسي مدني في #اليمن هو المؤتمر الشعبي العام ورئيسه وقياداته، وتصفية الآلاف من قيادات الحزب واستهداف حياة عشرات الآلاف من المدنيين وحجز حريات عشرات الصحفيين وحجب وسائل التواصل داخل #اليمن".

وأوضح البيان "أنه ومن خلال تواتر الأدلة وتوثيق الانتهاكات، ثبت بشكل قطعي أن إيران وقطر دعمتا مليشيات الحوثيين للانقلاب ضد الحكومة اليمنية وإدارة سجون غير قانونية سرية تمارس التعذيب والإخفاء القسري للصحفيين والمعارضين لها".

وقال إن "المليشيا تعمل بشكل ممنهج على التخلص من معارضيها السياسيين في حزب المؤتمر الشعبي العام والقوى السياسة الأخري، في ممارسات تحاكي أفعال العصابات الإرهابية لا الدول، فضلا عن ممارسة جميع الانتهاكات وجرائم الإبادة الجماعية ضد أبناء الشعب اليمني".

وذكر البيان أن "قطر تحديدا لم تكن تخفي أجندتها في دعم وتمويل التنظيمات الإرهابية في #اليمن منذ وقت مبكر، لكنها فشلت سابقا، بعد أن أعلنت حربا على كل من لا يتماهى مع مشاريعها في #اليمن أو المنطقة، حيث تورطت سابقا في محاولة تصفية الرئيس صالح وقيادات دولته في جريمة تفجير مسجد دار الرئاسة اليمني في 3 يونيو/ حزيران 2011، وهي الجريمة التي أدانها مجلس الأمن الدولي بالقرار 2014".

وأكد البيان أنه "رغم فشل الدوحة في تنفيذ تلك الجريمة الإرهابية في اغتيال صالح واغتالت العشرات من قيادات الدولة بجانبه إلا أنها ظلت تحيك المؤامرات والخطط لتصفية صالح والانتقام منه وتصفيته بأي طريقة، حتى وجدت في إيران شريكا لتنفيذ ذلك الاغتيال من خلال مليشيات الحوثيين التابعة لإيران، التي يتم تمويلها قطريا حيث استطاعت تنفيذ الجريمة والتمثيل بجثمان صالح وقيادات الحزب والاحتفال بجريمتهم علانية وارتكاب حملة اعتقالات تعسفية مؤخرا طالت أفرادا وقيادات من حزب المؤتمر الشعبي العام".

واختتم والرابطة بيانهما بالقول: "إن فريقا قانونيا وحقوقيا دوليا ومحليا يقوم بتوثيق وجمع الأدلة على هذه الجريمة وعلى كل الجرائم الإرهابية وجرائم الحرب التي ارتكبتها وتسببت فيها إيران وقطر في #اليمن، بواسطة عصابة الحوثيين حاليا وسابقا لتضيفها إلى ملف الشكاوى، وتنتظر حتى الآن قبول شكواها من مدعي عام محكمة الجنايات الدولية".

وشددا على أنهما سوف يواصلان "عملهما مع شركائهما من المنظمات والناشطين الدوليين والمحليين في سبيل تنفيذ أنشطتهما الهادفة إلى إنصاف الضحايا وتحقيق العدالة لأبناء الشعب اليمني الضحية الأكبر من كل تلك الجرائم الإرهابية المستمرة وعبر كل الآليات الدولية.

اليمن اخبار اليمن الان

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان - منظمات يمنية تتحد في دعوة ضد قطر وإيران والحوثيين لمحكمة العدل الدولية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق