الجيش يأسر طفل يقاتل في صفوف الحوثيين في مديرية قعطبة بالضالع

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أسر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة حمك شمال غرب مديرية قعطبة بالضالع طفل لم يتجاوز السنة الثانيه عشرة من العمر يقاتل في صفوف المليشيات الحوثية المدعومة ايرانيا يدعى الطفل محمد علي غانم .

وكشفت صورة اعتقال الطفل استمرار أنصار الله في عملية تجنيد الأطفال في اعمال واضحة وخطيرة في انتهاك قانون حقوق الطفل.

والطفل محمد علي من ابنا قرية الحومرة مديرية ميتم محافظة اب الواقعة تحت سيطرة المليشيات الانقلابية، حيث تم تجنيده من قبل خالة غضبان الأبيض القائد # باوامر صادرة من أنصار الله الحوثيين بتجنيد العشرات من الشباب والاطفال في ميتم الذي فرض على كل أسرة تجنيد شخص وارساله للقتال في جبهات القتال وبراتب 15000 الف ريال يمني لا يساوي شيء، وذلك لسببين رئيسيين هما ان أنصار الله الحوثيين يمارسون سياسة خاطئة ومخالفة لكافة القوانين الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وخرق واضح له من خلال عملية تجنيد الأطفال بصورة الزامية وزجهم في الحروب من ناحيه، ومن الناحيه الأخرى مستغلين الظروف الإنسانية والمعيشية التي تمر بها البلاد والعباد واذا رفضة الأسر التجاوب وتسليم احد ابنائها فيوف يزج بهم في السجون والزنازين كما يتعرضون لأبشع انواع التعذيب .

وذكر الطفل انه تم تجنيده مع خالة قائد النقاط الأمنية في ميتم ونقيل الخشبة وموقع الذنبة الجماعي وان لدى خالة اكثر من عشرين مرافق شخصي فقط .

واشار الطفل محمد أن والدة قتل في القطاع الغربي في الحبيلين بمديرية ردفان في محافظة لحج في الحرب التي قام بها اللواء 35 مدرع بقيادة جنرال الحرب محمد عبدالله حيدر التي شنها على الحبيلين.

ولدى محمد اسرة مكونة من سبعة اشخاص والدته وثلاثة اولاد وثلاث من البنات، كما اوضح الطفل انه يريد اليوم اطلاق سراحه من السجن ليعود الى اسرتة واهلة وانه لا يريد العمل مع الحوثيين ولا يريد اي راتب منهم وانما يعود الى اسرتة .

كما اوضح ان المعاملة في سجن أمن مديرية قعطبة ممتازة وإنسانية وانهم يتعاملون معه كانه ظيف ويوفرون له الماكل والمشرب والملبس كما انهم يصرفون له مبالغ بسيطة كمصاريف له.

واكد الاستاذ صالح الموجري مدير عام مديرية قعطبة ان الجهات المختصة تتعامل مع هذه الحالات ومع كافة الأسرى والمعتقلين بمعاملة انسانية وقانونية وبموجب العادات والتقاليد والعرف القبلي .

ووجه في الوقت نفسة الجهات الرسميه والأجهزة الأمنية للحفاظ على الطفل الذي تم أسرة بمعاملة الاب لابنه.. بينما اكد الى أن هناك مساعي وللقاءات تقوم بها السلطة المحلية بمديرية قعطبة وبالتواصل مع السلطة المحلية بالمحافظة مع مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان على التنسيق في عملية إجراء الترتيبات لاعادة وتسليم الطفل لاهلة في محافظة اب ووضع الضمانات لعدم تعرضة لأي مكروه من المليشيات الحوثية .

حضر اللقاء التنسيقي الذي عقده مدير عام مديرية قعطبة وممثل مكتب مفوضية حقوق الإنسان بحضور ممثلين عن أمن المديرية والسجن ومدير عام مكتب المالية بالمديرية الاستاذ احمد سلمان والعقيد الركن طاهر مسعد قائد الكتيبة السابعة بأمن المنطقة سناح التابعة للواء 33 مدرع والعقيد علي قاسم ضابط أمن المحافظة والشخصية الاجتماعية الاستاذ عبدالواحد الشاعري.

# #اخبار_اليمن #عاجل_اليمن

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الجيش يأسر طفل يقاتل في صفوف الحوثيين في مديرية قعطبة بالضالع في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق