الملف اليمني في صدارة نقاشات الدورة الثانية لقمة منتدى بيروت إنستيتيوت

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

على مدى يومين متتالين ١٢-١٣ مايو وبحضور دولي مميز لقادة ومفكرين وسياسيين عرب ودوليين إنعقدت الدورة الثانية لقمة منتدى "بيروت إنستيتيوت" Beirut Institute Summit في أبوظبي.

وقد حظي الملف اليمني بمختلف جوانبه بتناولات عديدة ونقاشات هامة ومستفيضة له من قبل المشاركين الذي كان من بينهم الأمير تركي الفيصل وألستر برت، وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني والجنرال بترايوس قائد القيادة المركزية ورئيس السي آي أيه السابق وأميني عام الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي الحاليين والسابقين ورئيس الوزراء الليبي الأسبق والقيادي الفلسطين ياسر عبد ربه ووزير الداخلية والبلديات اللبناني ووزيري الدولة للشؤون الخارجية والثقافة والمعرفة الإمارتيين وإثنين من وزراء الخارجية السابقين لكل من وليبيا وماسيدونيا والعديد من الدبلوماسيين والسفراء ومشاهير المحللين والكتاب والصحفيين الدوليين الأوربيين والأميركيين والسفراء الحاليين المعتمدين في دولة العربية المتحدة.

وبالرغم من الدعوات الموجهة من المنظمين لمشاركة رسمية يمنية ظل لافتًا وكاشفًا الغياب الرسمي الدبلوماسي والإعلامي والسياسي اليمني في هذا المنتدى الهام.

ولعل هذا الغياب اليمني اللافت تم تداركه بالحضور الموفق للجيل اليمني الصاعد عبر   المشاركة الفاعلة والمتميزة من قبل شادي محمد عبدالمجيد قباطي رئيس جمعية الطلبة العرب في جامعة ييل الأمريكية>

وهدف المؤتمر من خلال 13 جلسة نقاش مفتوحة وخمس جلسات مغلقة إلى إستشراف مستقبل المنطقة العربية في ضوء المستجدات الدولية من خلال مناقشة دور حكوماتها في صناعة المرحلة المقبلة و إستمالتها للعب دور فاعل في صياغة المستقبل العالمي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الملف اليمني في صدارة نقاشات الدورة الثانية لقمة منتدى بيروت إنستيتيوت في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليمن العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق