اخبار سوريا اليوم - صواريخ طهران تضل طريقها قبل وصولها لسوريا.. اثنين منها سقطا في إيران

السورية نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تداول ناشطون إيرانيون من داخل إيران، مقاطع تظهر سقوط صاروخين باليستيين - من أصل ستة - في منطقة جوانرود بالقرب من كرمنشاه غرب إيران، مركز إطلاق تلك الصواريخ التي يقول الحرس الثوري إنه أطلقها ضد أهداف في البوكمال السورية انتقاما لهجوم الأحواز.

ونشر ناشطون على موقع صوراً من "موقع تحطُّم الصاروخ الباليستي في ضواحي كرمانشاه بعد لحظات من تحطُّمه"، في حين نشر آخرون فيديو، قالوا أيضاً إنه يرصد سقوط أحد الصواريخ.

وفي تصريح لقناة "الحرة" أكد مسؤول عسكري أمريكي صحة سقوط الصواريخ  بعد ثوان قليلة من إطلاقهما.

وعقب فشل إطلاق الصواريخ، أطلق ناشطون وسم بعنوان #افتضاح_موشكى (أي فضيحة الصواريخ)، نشروا فيه مقاطع فيديو لآثار حريق خلفته الصواريخ الإيرانية عند سقوطها.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فإن صاروخا سقط على قرية في منطقة سرابياوري بمدينة كرمنشاه عاصمة محافظة كرمنشاه ذات الأغلبية الكردية، أما الآخر فقد سقط في مدينة جوانرود في المحافظة ذاتها.

من ناحيتها، نفت وكالة ایرنا الرسمية تلك الأخبار، مؤكدة أن الصواريخ وصلت إلى أهدافها في .

وزعمت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء، أن نوعين من الصواريخ استخدما في الهجوم، هما "ذو الفقار" الذي يبلغ مداه 750 كيلومتراً، وأطلق من منطقة قريبة من مدينة كرمانشاه، و"قيام" (800 كلم).

الاستعراض المضحك

وتعرضت المنظومة الصاروخية الإيرانية والآلة الدعائية المرتبطة بها لفضائح عدة، كان آخرها في أغسطس/ آب الماضي، حين سخرت الولايات المتحدة من فيديو نشره الإعلام الإيراني، يرصد ما قالت طهران إنه تجربة للجيل الجديد من صاروخ "فاتح مبين" البالستي قصير المدى.

وفي 15 أغسطس/ آب، نشر فريق التواصل الإلكتروني في وزارة الخارجية الأميركية على حسابه في "تويتر"، الفيديو، مع شرح مفصل للأسباب التي استند إليها لدحض صحة التجربة الصاروخية.

وقال فريق التواصل: "نشرت وسائل إعلام مقربة من النظام الإيراني فيديو قالت إنه لتجربة الصاروخ الجديد فاتح مبين، يصور عملية الإطلاق، ثم تدعي أنه وصل إلى الهدف".

وأضاف الحساب الناطق بالعربية: "لكن بنظرة فاحصة لا تجد صارخا قادما نحو الهدف، بل مجرد تفجير موضعي. النظام في إيران لا يكف عن سياسات الخداع، ويستمر في استعراضات مضحكة".

إيران تخدع العالم

أيضا انتقد "فريق التواصل" وصحيفة "التايمز" البريطانية في أواخر أغسطس/ آب الماضي، المقاتلة "كوثر" التي كشفت عنها إيران قائلة إنها صناعة وطنية، مؤكدين أن الطائرة تشبه إلى حد كبير مقاتلة أنتجتها أمريكا قبل عقود.

وكشف "فريق التواصل DOS" في تغريدة له بالقول: "كشف النظام الإيراني عن طائرة مقاتلة جديدة قال إنها (متطورة) وإنها صناعة محلية. يبدو أن مسؤولي النظام ليسوا على دراية كافية بمدى تطور صناعة الطيران. فطائرتهم تشبه إلى حد كبير مقاتلة أنتجتها الولايات المتحدة قبل عقود، ولدى إيران أسطول قديم منها. لكن الخداع هو وسيلتهم المفضلة".

بدورها سارعت "التايمز" الرد على إيران بشأن المقاتلة "كوثر"، حيث كتبت تقريرا بعنوان "المقاتلة الإيرانية المعدلة من خمسينيات القرن الماضي".

وأشار الخبراء أن هذه المقاتلة هي ليست سوى مقاتلات أمريكية من نوع "إف-5" اشترتها إيران من الولايات المتحدة الأمريكية خلال عهد الشاه وقامت الجمهورية الإسلامية بإجراء تعديلات طفيفة عليها وتغيير لونها الخارجي.

واعتبر البعض الأخر أن هذه المقاتلة هي من طراز قديم يعود لخمسينيات القرن الماضي وهي من الجيل الأول، وبالتالي ستكون غير قادرة على مجابهة القوة الجوية الأمريكية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا اليوم - صواريخ طهران تضل طريقها قبل وصولها لسوريا.. اثنين منها سقطا في إيران في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع السورية نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي السورية نت

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق