اخبار مصر اليوم - يوميات مدرس ضد الدروس الخصوصية: الصبح فى الفصل وبالليل فى الغيط

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مع شروق الشمس ونسمات الهواء الدافئ بجنوب ، تحديدًا بمركز كوم أمبو بقرية العباسية مدينة أسوان، يستيقظ يوسف متأهبًا للذهاب إلى عمله بإحدى المدارس الابتدائية، بحلول الثانية ظهرًا ينتهى يومه الدراسى وليس العملى، حيث يذهب معلم اللغة العربية لإحدى الأراضى الزراعية للعمل بتنظيفها من الآفات والحشرات الضالة، بالإضافة إلى رعايته المواشى، رافضًا الذهاب للمنازل والمراكز التعليمية لإعطاء الدروس الخصوصية.

«بحس إن فيه إهانة لشخصية المعلم لما يمد إيده وياخد فلوس من تلميذ أو ولى أمر»، هكذا قال يوسف صالح، مؤكداً أنه بجانب عمله بالتدريس صباحاً فإنه قرر أن يعمل بالأجرة اليومية فى إحدى الأراضى النوبية، بدلًا من العمل بالمراكز التعليمية، ويضيف: «ده شىء مش دايم طوال السنة، بيبقى مواسم، كمان ده شغل يومية يعنى روحت بيتحسبلك يوم ماروحتش خلاص». ويكمل: «أنا عمرى ما أديت درس خصوصى لأى طالب».

فى سبتمبر الماضى، أعلنت وزارة التربية والتعليم شن حملة موسعة لإغلاق المراكز التى توفر الدروس الخصوصية لطلاب المدارس، وهو ما شجعه يوسف وعلق عليه قائلًا: «ده شىء عظيم لأنه هيرحم أولياء الأمور من عبء كبير، وفى نفس الوقت هيجبر التلاميذ على الحضور وزيادة تركيزهم فى الفصل». ويكمل: «هيجبر كمان المدرسين أصحاب الضمير المعدوم إنهم يعلموا الطلاب فى الفصل، وده المكان الطبيعى لتلقى العلم، العلم الحقيقى داخل المدرسة وليس البيت أو السنتر».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - يوميات مدرس ضد الدروس الخصوصية: الصبح فى الفصل وبالليل فى الغيط في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق