حكايتي مع شهر مايو وماهي أهم محطاته بحلوها ومرها في مسيرة حياتي الحافلة .. تابعونا

عدن الغد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في ال : 9 من مايو 83م كنت عائداً من محافظة وبمعيتي زميلي المساعد المصور / صالح سويد رحمه الله على متن طائرة الداش 7 كندية الصنع التابعة للخطوط الجوية ( اليمدا ) بعد أن قمنا بتغطية بعض الفعاليات وعمل روبورتاج مصور عن الآثار والمتاحف للأستاذ العزيز الصديق محسن لصور شفاه الله لأنني علمت بأنه يعاني من مشاكل صحية خطيرة لم يلتفت له أحد برغم ما قدمه للثقافة والتراث والإعلام من خلال إهتمامه بهذه الجوانب ، وذا مؤسف حيث غادرنا برأ بهدف زيارة أهله في مرخه الصعيد بمحافظة شبوة عموما الحكاية طويلة ومثيرة للاهتمام وسيأتي وقتها لسرد التفاصيل كاملة بإذن الله الحمدلله الذي منحي عمر جديد .

 

22 مايو 90م :

في هذا اليوم كنت لازلت مشرف تصوير كلفت من قبل المرحوم رئيس القسم أحمد العقربي مع زميلين اخرين المرحوم فاروق فارع كبير المصورين ، وناصر المنصوري مصور أطال الله عمره لتغطية اجتماع مجلسي الشعب في الجنوب والتأسيسي في الشمال في القصر المدور الرئاسي بالفتح التواهي ليدمجا في مجلس شعب واحد الذين بدورهم سينتخبون الرئيس ونائبه وأعضاء مجلس الرئاسة ، واعتبرت هذا التكليف لي وزملائي تكريم بل وسام كبير وثقة نلنا شرفها .. كانت الفرحة والسعادة تملأ قلوبنا وأحاسيسنا ليوم انتظرناه طويلاً ، ذهبنا للقصر المدور قبل مجئ ( البررة ) بساعة وأكثر جهزنا ما علينا للاجتماع وصلا إلى إنزال العلم ورفع عوضاً عنه نهايتنا التي لم يحسب حسابها ساستنا حينها غير أن عواطفهم ومشاعرهم كانت الغالبة عليهم وآخرين كانوا يعون ماذا يفعلون !! ساستنا عاشوا بحلم طفولي جميل باتجاه تحقيق هدف ظل يراودنا جميعا من خلالالتعبئة لهذا الهدف ، الذي أصابنا فيما بعد بمقتل خلال فترة وجيزة من تحقيقه ، لم ندرك نحن البسطاء من أننا قد وقعنا في فخ محكم كان نظام قد اعد العدة للقضاء على ذلك الحلم وذلك الحب الجارف الذي رسخ بوعينا وتشربناه حتى الثمالة من مدارسنا ومناهجنا التعليمية ( غباء ) ليحل محله الغدر والخيانة وصلا إلى قتل الوحدة في مهدها قبل ان اترا النور ويقتل معها كل ما حملناه بداخلنا تجاهها ويتحول إلى النقيض تماماً ( الكره ) .

 

21 مايو 94م ..

إعلان فك الارتباط من قبل الرئيس / علي سالم البيض كان كاتب هذه السطور مع الزميل العزيز المبدع في فن التصوير وكبيرنا عاطف عمر سالم ننقل من حضرموت قرار فك الارتباط الذي أرسل للرئيس البيض من بعد أن صادق عليه المكتب السياسي للحزب الاشتراكي .

 

4 مايو 2017م :

شاركت مع زملاء النضال من ساحة المعلا كرئيس للجنة الإعلامية حيث اقمنا فيها فعالية ذكرى إعلان الحرب على الجنوب من قبل عفاش 27 أبريل 94م من ميدان ال 70 وتحشيد الشمال ع الجنوب .

 

ونحن نواصل فقرات الفعالية أتينا خبر إقالة اللواء / عيدروس الزبيدي من منصبه كمحافظ للعاصمة عدن وابلغني السفير / قاسم عسكر الأمين العام للمجلس الأعلى للحراك الثوري بأن نبلغ المحتشدين معنا بالفعالية بهذا الاستهداف لقائد ورمز من رموز الثورة الجنوبية وبهذا التوقيت المشؤوم بذات طالبا مننا الاستمرار في مواصلة الفعالية والدعوة إلى الاعتصام بساحة المعلا وأن هناك بيان سياسي هام سيصدر لاحقاً من المجلس الأعلى للحراك الذي تسلمته قبيل صلاة المغرب وتم توزيعه فوراً على وسائل الإعلام والذي تضمن الدعوة إلى مليونية ال 4 مايو يوم إعلان التاريخي هذا الإعلان الذي تمخض عنه قيام حامل سياسي في ال - 11 من مايو ( المجلس الإنتقالي ) في ال 11 من مايو يتكمل عام على ولادة المجلس الانتقالي ودون ريب حقق الكثير من الانجازات كلنا تابعباها وخفق في مسائل أخرى يتطلب منه الوقوف أمامها بمسؤولية ، وخطاب الرئيس / عيدروس الزبيدي الأخير حمل رسائل مهمة للجميع ، لهذا ندعو الكل إلى التفاعل الإيجابي وكل من لديه شيء يطرحه بوضوح .. ذا وطن الجميع ولن يكون ضيعة لزيدا أو عمرا من الناس ..

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حكايتي مع شهر مايو وماهي أهم محطاته بحلوها ومرها في مسيرة حياتي الحافلة .. تابعونا في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الغد

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق