اليوم العالمي لحرية الصحافة.. بين تقييد الحريات والطموح

عدن الغد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

صادف الخميس اليوم العالمي لحرية الصحافة هذا اليوم له دلالات كبيرة لدى الصحفيين ويعود بالذاكرة لكل صحفي وإعلامي مارس العمل الصحفي منذ بدايته حتى اليوم وما تناوله خلال عقود في السنوات التي مرت بنا فأقول بالنسبة لنا نقول أن الصحافة في وصلت إلى مستوى لا بأس به وكانت أفضل خلال السنوات التي مارسنا بها العمل الصحفي فترة ما قبل حرب 1994م كنا نلمس نحن الصحفيين كفترة فيها صراع سياسي بين القوى المهيمنة على اليمن وكنا نمارس حيز كبير في التناولات الصحفية وهي تعد أفضل مرحلة للعمل الصحفي في اليمن صحيح أن هناك كان جو صراع سياسي ولكنه كان هناك تنافس شريف في العمل الإعلامي .
فأقول أن الإعلاميين ما زالوا يمارسون العمل الصحفي في خوف نتيجة للظروف والواقع اليومي وأن لدى الإعلاميين الكثير لفضح الفساد والمفسدين ولكنه يجب أن يكون هناك سلطة قوية للدولة وتفعيل القانون وهذا لن يتأتى إلا بوجود أمن واستقرار وتنمية فأقول ما زال لحرية الصحافة في اليمن لديها شوط كبير لتفعيل العمل الصحفي المؤسسي لحرية الصحافة وما يواجهه هذه الأيام الإعلاميين من تهديد هذا دليل على أن الصحافة في بلادنا ما زالت في ذيل حرية الإعلام في البلدان العربية تحتاج إلى وعي سليم من قبل المجتمع وأن نتعامل بأخلاق حتى نصل إلى السلطة الرابعة وتكون مساعدة للدولة فأقول الكل يطمح بأن نصل بصحافتنا وإعلامنا إلى الهدف المنشود وتقوم بدورها السلطوي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اليوم العالمي لحرية الصحافة.. بين تقييد الحريات والطموح في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الغد

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق