باثواب يعلق على ذكرى 7 يوليو 1994

علق القيادي في الحراك الجنوبي علي باثواب على الذكرى الثلاثين لاجتياح دولة الجنوب في حرب صيف 1994م التي تصادف اليوم الأحد.

وقال باثواب في تصريح له ” في مثل هذا اليوم 7/7/1994م احتلت القوات الشمالية جنوب اليمن لتنهي وحدة قامت بالتراضي بين نظامين لتدخل اليمن في دوامة حروب داخلية عسكرية واقتصادية أدت لتفتيت مفهوم الدولة والمجتمع وإعادة البلاد لما قبل الثورة في الشمال والاستقلال في الجنوب..

وأضاف قائلاً: “وبرغم تدخل دول الجوار عسكريًا إلا أن النتيجة كانت الفشل وتعميق الشرخ الوطني وخلق الطائفية السياسية في الشمال والمناطقية الشللية في الجنوب..

وأردف: إن الفشل في الحلول العسكرية والحوارات السياسية وتكرار الفشل لعقود من الزمن فلا حل إلا لتقسيم البلاد إلى وحدات إدارية شبه مستقلة وتحت إدارة مباشرة أممية لعقود قادمة حتى يتم إنها مراكز النفوذ والسيطرة التي تشكلت خلال مرحلة الثلاثين عامًا مضت لترى الأجيال القادمة ماهو أفضل تكامل بين هذه الوحدات الإدارية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد , ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى