اخبار اليمن اليوم السبت 1/12/2018 ثنائية الاستقلال ويوم الشهيد الإماراتي بعيون جنوبية

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اليوم السبت 1/12/2018

تايم / فتاح المحرميالـ30 من شهر نوفمبر والتي تحمل ذكرى عزيزة على كل جنوبي كونها أذنت برحيل اخر جندي بريطاني من عدن وصنعت الاستقلال الأول للوطن الجنوبي ، وتتزامن أيضاً مع هذه الذكرى .. ذكرى غالية على قلوبنا كجنوبيين متمثلة بيوم الشهيد الإماراتي ، وهي الذكرى التي يحتفل بها الأشقاء في دولة تخليداً لتضحيات الجندي الإماراتي الذي قدم روحه فداء للوطن ودفاعا عن الأمة العربية.
هذا التزامن يصنع ثنائية مميزة تلتقي فيها مناسبتين غاليتين على أبناء الجنوب والأشقاء في الإمارات ، وتجتمع فيها الإحتفالية التى تتجدد معها أواصر المحبة والإخاء والمصير المشترك وروابط الدم والتضحية والوقوف جنبا إلى جنب في ميادين الشرف والبطولة ضد المشاريع التي تستهدف الأمة العربية.
وانطلاقا من هذا التزامن حرصت عدن تايم على تسليط الضوء على هذه الذكرى المتزامنة ، وتسجيل تصريحات لنخبة من القادة العسكريين والكتاب والسياسيين والنشطاء الجنوبيين حول الذكرى المتزامنة وماذا تعنيه لهم ، وما هي رسائلهم لشهداء الإمارات ، وخرجت بالحصية التالية.

ابو اليمامه: استقلال ثاني وبناء دولة جنوبية عادلة

في البداية تحدث ل"عدن تايم" ، قائد اللواء الأول دعم واسناد العميد منير اليافعي "ابو اليمامة" ، عن ذكرى الاستقلال الجنوبي الأول ، مشيراً إلى أن الوفاء لشهداء النضال الجنوبي تتمثل في إنجاز الاستقلال الثاني وبناء الدولة الجنوبية العادلة.
وقال العميد اليافعي : "الذكرى الواحد والخمسين للاستقلال الجنوبي الأول والتي تصادف الثلاثين من نوفمبر ، تمثل ذكرى غالية على قلوب كل أبناء الجنوب من إلى باب المندب ، ونستلهم منها كل معاني الصمود والتضحية والاباء ورفض الهيمنة والخضوع ، ونقف اليوم إجلال وإكبار لنترحم على شهداء الاستقلال الجنوبي الأول اللذين أرسوا أسمى معاني الوطنية والفداء والتضحية".
واصاف : أن الوفاء لشهداء الرعيل الأول وصانعي الاستقلال الأول وأرواح شهداء مرحلة النضال الجنوبي حتى اليوم ، تتمثل في السير على خطاهم ومواصلة النضال ومعركة التحرير والبناء المؤسسي حتى تحقيق الاستقلال الثاني الناجز ، وبناء الدولة الجنوبية التي تحقق تطلعات شعب الجنوب وتحفظ حقوقه وتوفر له حياة كريمة وعيش بحرية وهناء.
العميد منير اليافعي "ابو اليمامة" ، تحدث أيضاً ل"عدن تايم" عن ذكرى يوم الشهيد الإماراتي وقال : "في يوم الشهيد نقف ونوجه تحية إجلال وإكبار إلى أرواح شهداء الإمارات الأبرار اللذين امتزجت دمائهم الطاهرة بدماء إخوانهم الجنوبيين في ميادين الشرف والبطولة دفاعا عن الدين والأرض والعرض لتصنع هذه التضحيات وتضحيات الأشقاء في دول والاحرار من أبناء الشمال انتصارات كسرة شوكة المشروع الفارسي واطماعه في المنطقة.
واضاف : أن أبناء الجنوب لن ينسوا شهداء الإمارات الذين ضحوا من أجل سندنا ونصرتنا ، وهي تضحيات ستخلدها ذاكرة الوطن الجنوبي وتاريخه ووجدان أبنائه ، وسنعلمها لاجيالنا القادمة وسنخبرهم عن هذه التضحيات التي ورسموا من خلالها أسمى آيات القيم والكرامة والمبادئ الإنسانية وجسدوا أسمى معاني الأخوة ، ولن ننسى أبداً تضحياتهم من أجل الحرية والكرامة وموقفهم العروبي الأصيل إلى جانبنا ما حيينا".
واردف : وفي هذا المقام نبارك ونقف تحية إجلال وإكبار لتلك الأمهات اللواتي انجبن الأبطال من شهداء الإمارات اللذين شرفوا وطنهم وأسرهم وعروبتهم وإنسانيتهم بما قدموه من تضحيات لنصرة اشقائهم ، وفي الوقت الذي نشعر بالحزن والألم لفقدان تلك الكوكبة من الشهداء وكل الشهداء فإننا نشعر بالفخر والاعتزاز لما قدموه من تضحيات ، ونسأل الله بان يبارك في أهلهم وأسرهم وبلدهم وحكامهم وأن يتقبل الشهداء بواسع رحمته.

استقلال القرار العربي لكسر المد الايراني

من جانبه أعتبر الكاتب والناشط السياسي ناصر المشارع ، ذكرى استقلال الجنوب بأنها ذكرى لكل العربي ، كونها أتت للتخلص من الهمينة ، والتي قال اننا نشاهد مثيلها بالقرار العربي لإطلاق عاصفة الحزم والذي جسد الهم العربي.

وقال المشارع في مداخلة مع "عدن تايم" : يوم الثلاثين من نوفمبر تعني لنا الكثير والكثير ليس للجنوبيين فحسب بل لكل الاحرار والقوميين في كل انحاء الوطن العربي من المحيط الى الخليج لما لهذه هذه الذكرى من اهمية كونها اول ثمار لثورة عربية خالصة ضد المستعمر البريطاني في الجزيرة العربية وهذا الانتصار هو من افشل مشروع بريطانيا بابقاء منطقة الخليج والجزيرة العربية مجرد مستعمرات تابعة للنفوذ الغربي في المنطقة.
مضيفاً : وهانحن نشاهد القرار العربي المستقل المتمثل بعاصفة الحزم والامل والذي جسد صورة للهم العربي المشترك والقرار المستقل لدولتي الامارات والسعودية بعيدا عن هيمنة القوى العظمى.
وفيما يخص توافق ذكرى انتصار الثورة الجنوبية وتحقيق الاستقلال الأول مع ذكرى شهداء دولة الامارات قال المشارع : أن هذا التزامن والتوافق يعني ان أرادة الله تعالى قد اوجدت لنا قواسم مشتركة مرقومة باللون الاحمر لون الدماء وعبق التضحية مع الأشقاء في الإمارات.
واضاف : " فأحتفالات الشعب الاماراتي بذكرى يوم الشهيد واحتفالنا نحن بعيد الجلاء آية الزمان في ظرف تختلط فيه دماء المقاتل الاماراتي والمقاتل الجنوبي في الجبهات المختلفة لمواجهة المد الفارسي ولتحقيق الاهداف العربية المشتركة في ذي قار اخرى مع اختلاف الزمان والمكان".

أمل للسير نحو تحقيق الهدف المنشود

وفي حديثها ل(عدن تايم) أعتبرت الناشطة الحقوقية سارة عبدالله حسن حلول ذكرى الاستقلال الجنوبي الأول تأتي في حين شعبنا لايزال يعاني أثار احتلال أشد من الاحتلال البريطاني منذ ما بعد 1994م ، ومع ذلك فدلاله الاستقلال تعطي الأمل والاستمرار نحو تحقيق الهدف المنشود في الحرية واستعادة الدولة الجنوبية.
وقالت سارة : على الرغم من ان الكثيرين من ابناء الجنوب صاروا يجدون غضاضة في الاحتفال بيوم خروج الاحتلال البريطاني ، وذلك بعد ان عانوا من احتلال أشد امتد من عام ٩٤ و لازالت آثاره مستمرة حتى اللحظة ، حيث ان هذه الاثار اضافه الى اثار الحرب الأخيرة لازالت تطحن المواطن في بلادنا
لكن دلاله الاستقلال بحد ذاتها كافية لأن تمنحنا الأمل بان كل مانعانيه سيزول قريباً.
وإضافت : كما انها تعطينا القوة على الاستمرار في الصمود حتى نحقق الهدف المنشود في استعادة حريتنا ودولتنا.

واردفت سارة : من الجيد ايضاً ان ذكرى الاستقلال الجنوبي الأول تأتي هذا العام وقد حقق الجنوبيون نقلة نوعية في نضالهم وصار وضعهم اقوى من ذي قبل وهناك التفاتة دولية لقضيتهم تتسع يوماً بعد يوم.
وقالت : يظل الميدان هو أساس الحسم في اي قضية ونأمل الأ يخسر الجنوبيون المكاسب التي حققوها على الارض و معالجة اي سلبيات ظهرت في الاداء ، حتى لا تضيع تضحيات شهدائنا هدراً.

وعن تزامن ذكرى استقلال الجنوب الأول مع ذكرى يوم الشهيد الإماراتي أكدت سارة : على ذكر شهدائنا في هذه الحرب لا يفوتنا ان نذكر تضحيات اخوتنا في دول التحالف وفي مقدمتها السعودية والامارات العربية المتحدة التي ينزامن ذكرى يوم الشهيد مع ذكرى الاستقلال الجنوبي.
وقالت : ومع ذكرى يوم الشهيد في دولة الامارات الشقيقة نوجه التحايا لشعب الامارات ولأسر ، شهدائهم واسر شهدائنا حيث اختلطت الدماء بالدماء وتعززت العلاقات الاخويه اكثر.
واضافت : لن ينسى الجنوبيون للشعب الاماراتي وقيادته وقوفهم الى جانب شعبنا وسنظل على عهد الاخوة والوفاء بالوفاء.

الإمارات.. تضحيات ودعم للأمن والاستقرار

رشدي معيلي - مدير عام الإعلام بمحافظة المهرة وفي مداخلة له أكد أن دولة الإمارات كانت ولا زالت في طليعة البلدان التي قدمت الإمكانيات المادية والبشرية لتعزيز الأمن والاستقرار ، لتجسد عمق العلاقات الاستراتيجية التي تربطها باليمن جنوباً وشمالاً.
وقال معيلي ل"عدن تايم" :مما لا شك فيه بأن التضحيات التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة تجسد مدى عمق العلاقات الإستراتيجية التي تربط بين دولة الإمارات واليمن جنوباً وشمالاً، وإن هذه التضحيات الجسيمة تعزز من الترابط الأخوي بين الشعبين.
واضاف : وكانت الإمارات ولا زالت في طليعة البلدان التي تسعى من خلال إمكانياتها المادية والبشرية إلى استتباب أمن اليمن وسيادته، وما تواجدها في أرض اليمن عسكرياً واقتصادياً إلا تكريساً للنهج التنموي الذي تنتهجه الإمارات الشقيقة تجاه اليمن واليمنيين.
واعتبر رشدي معيلي إجتماع ذكرى الاستقلال بذكرى يوم الشهيد الإماراتي ، بالتاريخ المضيء الذي يؤكد أن تضحيات أبطال الجيش الإماراتي ستبقى في أذهانهم حاضرة لا يغيبها الزمن ولا تمحيها الظروف وتعاقب الأيام.
وقال معيلي : اليوم تقبل علينا ذكرى الـ30 من نوفمبر المجيد التي تجمع بين ذكرتين غاليتين على قلوب الشعبين، ذكرى الإستقلال وذكرى الشهيد الإماراتي .. وهو تاريخ مضيء يسطر بأحرف من ذهب متانة وصلابة العلاقة بين الإمارات واليمن.
مضيفاً : وإن هذه الذكرى التي ستضل شاهدة على مر العصور والأزمان ما هي إلا كوسم بارز على جسد الشعب اليمني جيلا بعد جيل لتبقى الملاحم البطولية التي سطرها أبطال الجيش الإماراتي على تراب اليمن والدماء الزكية التي ارتوت بها جبهات القتال ضد الكهنوت الفارسي، في أذهانهم حاضرة لا يغيبها الزمن ولا تمحيها الظروف وتعاقب الأيام.

امتزج الدم الإماراتي والجنوبي في ذكرى خالدة

إلى ذلك تحدث ل"عدن تايم" الناشط الحقوقي والصحفي بشير الغلابي عن ذكرى الاستقلال وقال : عيد الاستقلال الوطني الجنوبي الأول الـ30 من نوفمبر 1967م، والتي تهل علينا ذكراه الـ51 هي مناسبة عظيمة خالدة بقلب كل جنوبي، ففيه رحل آخر جندي بريطاني من العاصمة عدن عقب استعمار دام 129 عام تقريبًا.
وأضاف" رئيس تحرير صحيفة صدى الساحة، هذه الذكرى العظيمة التي فيها انتزعت بلادنا استقلالها من الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس، وكان تتويجًا لتضحيات شعبنا ونضالاته وكفاح الأجداد والآباء الذين سطروا أروع الملاحم بثورة 14 أكتوبر المجيدة، ولقنوا الاستعمار ببنادقهم الخشبية دروسًا لم ينساها، وستظل خالدة بصفحات التاريخ ندرسها الأجيال جيلًا بعد جيل.
وأردف" هذا اليوم العظيم الذي أنتزع فيه شعبنا حقه المشروع ونال استقلاله لم يأتي إلا بإرادة وتضحيات كبيرة قدمها شعبنا الجنوبي وثواره، وكثيرًا ما روى لي عنها جدي المناضل "عبدالله علي سالم الغلابي" الذي كان أحد أبطال ثورة 14 أكتوبر وأسقط ببندقيته الخشبية آنذاك مروحية تابعة لجيش الاستعمار كانت تحلق وتقصف مسقط الرأس " جبل القضاة بالشعيب" وحالمين التي كانت معقل الثوار والقيادة وقتها.
ويضيف "الغلابي" ستبقى هذه الذكرى العظيمة خالدة نحتفل فيها في كل عام ونتذكر كيف ضحى شعبنا من أجلها، ونترحم على الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة من أجل انتزاع الحق وتحرير الأرض من الغاصبين، ونحن على دربهم سائرون لانتزاع استقلالنا الثاني بمشيئة الله.
وحول مصادفة ومناسبة تجتمع فيها هذه الذكرى الغالية على قبل كل جنوبي مع ذكرى يوم الشهيد الإماراتي، قال الغلابي: 30 نوفمبر يوم عظيم، فكلا المناسبتين غالية وعظيمة في قلوب الشعبين الشقيقين، الذين تربطهم علاقات عظيمة بعد الدين والعروبة والمصير والهدف الواحد.
وأردف" إن الإمارات العربية المتحدة الشقيقية لها مكانة في قلوب الجنوبيين لما قدمته وتقدمه ضمن قيادة قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، وكانت الإمارات معنا ولاتزال قدمت الدعم والإغاثة والأعظم منهما قدمت شهداء من جنودها البواسل الذين اختلط الدم الإماراتي والجنوبي الواحد وامتزج على تراب أرضنا ولن ننسى الشهيد الإماراتي الملازم الأول عبدالعزيز الكعبي رحمة الله عليه، الذي كان أول شهيد إماراتي في عدن يوم 16 يوليو 2015م، قدم روحه الطاهرة وهو مع أخوته في ميادين الشرف والبطولة في سبيل الدفاع عن العروبة والتصدي للمشروع الإيراني المقيت الذي كانت العاصمة عدن مقبرته.
وفي ختام مداخلته قال "الغلابي": من أعماق القلب نترحم على شهداء الإمارات والتحالف وشهدائنا جميعًا، ونسأل الله أن يرحمهم ويسكنهم فسيح جناته، ولا يفوتنا بهذه المناسبة أن نهنئ شعبنا الجنوبي الصامد وقيادته بهذه المناسبة العظيمة ذكرى الاستقلال الأول، سائلين المولى العلي القدير أن يعيدها علينا وقد نالت بلادنا استقلالها الثاني ورفرف العلم الجنوبي من جديد في المحافل الدولية كما رفرف يوم الـ30 من نوفمبر 1967م.

اخبار اليمن اليوم السبت 1/12/2018

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن اليوم السبت 1/12/2018 ثنائية الاستقلال ويوم الشهيد الإماراتي بعيون جنوبية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق