تأكيدا لإختراق ” قطر ” للرئاسة.. صحيفة خليجية: قطر تخترق اطراف دخل الحكومة الشرعية

يافع نيوز 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

يافع نيوز – متابعة خاصة:

قالت صحيفة ” إرم ” الخليجية ان مكتب رئاسة الرئيس هادي مخترق من قبل قطر.

وفي تقرير لها، قالت ” إرم ” أن حواراً اجرته صحيفة تابعة لقطر هو الثاني، أثار  تساؤلات الأوساط السياسية اليمنية، حول ما إذا كان هذا اللقاء تأكيدًا لما يتردد بشأن اختراق الدوحة لأطراف في الحكومة اليمنية الشرعية.

واشار أن هذا الحوار هو الثاني من نوعه الذي تجريه الصحيفة القطرية مع ” علي محسن الأحمر ”  نائب الرئيس هادي، فيح حين اجرت حوارا مع الرئيس عبد ربه منصور هادي.

واشارت ” إرم ” وأن  الأوساط الإعلامية تعرف أن “القدس العربي” تنتهج كغيرها من الأذرع الإعلامية القطرية خطًّا معاديًا بشدة للسعودية، وولي عهدها الأمير محمد بن سلمان. وتكيل الصحيفة القطرية يوميًا، للأمير محمد بن سلمان والمملكة الاتهامات عبر التقارير الموجهة، ومقالات الرأي وحتى ما يسمى بـ”الافتتاحية” التي هي تعبير علني عن وجهة نظر الصحيفة.

ويقول رئيس مركز عدن للبحوث الاستراتيجية، حسين حنشي، في حديثه لـ “إرم نيوز”، إن “الأمر سيكون واضحًا، إذا ما علمنا أن أمر التنسيق لحوارات الرئيس هادي منوط بإدارة مكتبه، والتي يشرف عليها مدير المكتب عبدالله العليمي، وهو شاب مؤدلج إخوانيًا، وينتمي إلى حزب الإصلاح، والحزب كفرع لجماعة الإخوان المسلمين يدير معاركه انطلاقًا من مصالح الجماعة، وليس الدولة، وهنا الجماعة في علاقة تاريخية مع قطر، التي تملك صحيفة القدس العربي”.

وقال حنشي إن “العليمي ومن خلفه الجماعة، أرادوا لقاءات الرئيس هادي كمقدمة للقاءات نائب الرئيس، علي محسن الأحمر، الذي ينتمي للجماعة، وبالتالي متى ما أجرى محسن لقاءً مع الصحيفة لن يكون هناك ضير، فهو ليس الوحيد، فالرئيس من قبله أجرى لقاءً معها، وهي فرصة كذلك للإعلام القطري لتقديم وجهة نظر الشرعية، عبر الرجلين في أعلى هرمها كوجهة نظر تخدم سياسة الإخوان ومن خلفهم قطر”.

وردًّا على إمكانية تفسير خطوات الحكومة اليمنية، بعد إغلاقها مكتب قناة “الجزيرة” القطرية، يوم أمس بمحافظة “تعز”، في حين أن صحيفة “القدس العربي” القطرية تنشر في اليوم التالي، حوارًا مع نائب رئيس البلاد، يرى المحلل السياسي، حسين لقور، في حديثه المقتضب لـ “إرم نيوز”، أن “الحكومة الشرعية لا تمتلك رؤية واضحة”.

وأعلنت الحكومة اليمنية، في يونيو/ حزيران، من العام الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وتأييدها لقرار قوات التحالف العربي المشترك، بإنهاء مشاركة القوات القطرية في تحالف دعم الحكومة اليمنية، بسبب وصفه البيان بـ “اتضاح ممارسات قطر وتعاملها مع الميليشيات الانقلابية ودعمها للجماعات المتطرفة في ، مما يتناقض مع الأهداف التي اتفقت عليها الدول الداعمة للحكومة اليمنية الشرعية”.


اقرأ الخبر من المصدر



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس