اخبار اليمن الان ثلاثية الجوع والخوف والمشرفين - في صنعاء.. إتاوات أخرى حصالة كبيرة للانقلابيين (حصري)

مسند للأنباء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
معاناة اليمنيين مستمرة
مُسند للأنباء -وحدة التقارير- خاص   [ الخميس, 02 نوفمبر, 2017 04:58:00 مساءً ]

كغالبية سكان التي تحتل المرتبة السادسة عالميا في قائمة البلدان الأشد جوعا، يعاني المواطنون في صنعاء من الجوع والأمراض وصعوبة العيش في ظل تناقص متزايد لفرص العمل, يقابله ازدياد معدلات البطالة والفقر نتاج تدهور الوضع الاقتصادي.
 
"أنا أعمل مع زملائي 12 ساعة يومياً ولا نجني إلا القليل، الأوضاع تقتل كل المواطنين ولكن يستثنى العمال من هذا القتل؛ لأن موتهم مختلف تماما، أنا أشعر بالموت في كل لحظة أجوع بها وكل لحظة يجوع فيها من أعول".
 
بهذه الكلمات يعبر الصحافي هيثم ناجي لـ"مُسند للأنباء" عن حالته المعيشية الصعبة التي اضطرته للعمل خياطاً في أحد المتاجر بصنعاء، مضيفاً "أريد أيضا أن أدخر مالا، لأننا بلا شك نمرض دائما وسنمرض من سوء التغذية".
 
رغبة هيثم بالادخار ومخاوفه من ازدياد الوضع سوءا تبررها الأرقام المخيفة التي تكشف بحسب تقارير الأمم المتحدة أن تسعة عشر مليون يمني بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية بينهم سبعة ملايين شخص لا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم القادمة.
 
وتحتل صنعاء التي يبلغ تعداد سكانها حسب تقديرات إحصاء عام 2015 قرابة ثلاثة ملايين نسمة بالإضافة إلى أكثر من مائتي ألف نازح مساحة كبيرة من خارطة الجوع اليمني تلك.
 
ويشير الصحفي هيثم ناجي إلى أن صعوبة الحياة رافقها مخاوف من خطر تعرضه للاختطاف والاعتداء من قبل مليشيات الانقلاب التي تعتبر الصحافة عدوا من الأولى.
 
وبينما يعجز كثير من سكان العاصمة عن توفير القليل من المال وادخاره، لا يجد آخرون ما يسدون به رمق جوعهم فيضطرون لمد أيديهم بالسؤال.
 
أمام مطعم للشوارما وسط العاصمة، اصطف طابور من الزبائن ينتظرون طلباتهم وعلى مقربة توقف شاب أنيق تبدو عليه ملامح الثراء يتابع بنظرات شاردة، قبل أن يقترب بكثير من الخجل: "لو سمحت إذا بقي معك عشاء زائد".
 
تذكر جملته الخجولة بمبادرة قام منفذوها بتخصيص أماكن للطعام في جدران بعض شوارع العاصمة لتعليق ما فاض عن الحاجة من طعام، قبل أن يتوقف عن نشاطه مع تدهور الأوضاع وازدياد أعداد الجائعين. 
 
وتتذيل اليمن مؤشر الكرم العالمي الذي يعتمد في تصنيفه على: جاهزية الأشخاص لمساعدة المحتاجين والغرباء و التطوع في الأعمال الخيرية.
 
في مهب الفقر
منذ اجتياح المليشيات الانقلابية العاصمة صنعاء في سبتمبر من العام 2014 وجد آلاف المدنيين أنفسهم الأشد تعرضا لأعراضها الجانبية، إذ فقد آلاف الموظفين في القطاع الخاص وظائفهم قبل أن يلحق بهم موظفو القطاع الحكومي ويفقدون رواتبهم.
 
"لم أعرف قط ذلاً كهذا ولا سوءاً كهؤلاء" يقول (و.م) الذي كان يشغل مدير قسم إداري في وزارة المالية, يتقاضى راتبا يكفيه ليعيش وأسرته حياة مرفهة، قبل أن يتحول إلى ( قطمة رز) وبعض حاجيات المطبخ في إشارة للقسائم التموينية التي يصرفها الانقلابيون للموظفين بدلاً عن رواتبهم للتسوق من خلالها بمبالغ محدودة وبنوعيات وجودة يحددها التجار المتعاقدون معهم.
 
ككثير من الأسر في المناطق التي تشن عليها الميليشيات حروبها, أو التي تعد مخزوناً بشرياً لمقاتليها، فقدت أم الربيع زوجها المقاتل في صفوف الميليشيا في إحدى الجبهات لتجد نفسها المعيل الوحيد لأسرة تتكون من 6 أشخاص، تعيل أم الربيع أسرتها من العائد البسيط من عملها في بيع الإكسسوارات, التي تشتغل عليها طوال الليل وتطوف بها الشوارع خلال النهار.
 
مجهود حربي
منذ سيطر تحالف الانقلاب على السلطة في صنعاء، تحولت العاصمة حصالة كبيرة لقادة الميليشيا ومشرفيهم عن طريق فرض الإتاوات تحت مسمى المجهود الحربي تارة أو قوافل دعم المجاهدين تارة أخرى.
 
مصدر في مؤسسة مصرفية - طلب عدم الكشف عن اسمه- كشف عن اختفاء أسماء تجارية معروفة كثيرة من قوائم المودعين في المصرف, كما أن تسعين بالمائة ممن يودعون في المصرف مشرفون وقادة حوثيون وبمبالغ طائلة.
 
وضع مزر
يمتلك العم أحمد محلات للملابس، أغلق أحدها مؤخرا واضطر لتسريح عدد من عماله, بسبب تدهور حركة السوق وقلة الإقبال على الشراء إذ يقدر نسبة انخفاض مبيعات محلاته بما يقارب 50% مقارنة بالعام الماضي.
 
"باب يجيك منه الريح" وقبل أن يكمل قطع حديثنا اتصال تغير فيه حاله، وطأطأ رأسه: "حاضر حاضر ياعاقل" وتبسم ساخرا: "إن شئت أن تعرف الوضع فانتظر".
 
بعد دقائق كان عاقل الحارة برفقة مشرف الحوثيين فيها يحرر سندا بالمبلغ المطلوب والمدفوع رغما عنه، "فكل التهم جاهزة كما تعلم والجماعة جاهزون دوما لإلصاقها بمن يخالفهم دون تردد في عقوبة يعد الموت أرحمها خاصة إن أبدى اختلافه أو معارضته وأحيانا مجرد شكواه"، وهذا ما يميز معاناة سكان العاصمة والمناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات التي تتعامل مع المواطن المغلوب على أمره بطريقة تلخصها العبارة: "ابتلع لسانك، إن لم تجد ما تأكله".
 
مفارقة
في كفة مع ملايين اليمنيين يقف الملازم خالد حمود الذي ظل يرتقي سلم العسكرية من بدايات شبابه حتى اضطر بعد انقطاع راتبه قبل عام وطرده من منزل لم يستطع سداد إيجاره للعمل كبساط يفترش الأرض ببضاعة استدانها ليحاول توفير ما تيسر من مدخول, لا يدري كيف يقسمه بين الإيجار وبين علاج ابنته المريضة منذ ولادتها وبين مصاريف وغذاء تزداد كلفته يوما بعد يوم.
 
وفي الكفة الأخرى جندي ترقى إلى نقيب بين ليلة وضحاها لمجرد ترديد الصرخة وانضمامه لمليشيا الحوثي, كما قال متباهيا أمامه بما يجنيه يومياً من مال وما يعود به آخر الشهر من تموين غذائي يكفي لثلاث أسر..  فإما الركوع أو الموت جوعا.

62d4197d33.jpg لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


عزيزي القارئ لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان ثلاثية الجوع والخوف والمشرفين - في صنعاء.. إتاوات أخرى حصالة كبيرة للانقلابيين (حصري) في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع مسند للأنباء وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي مسند للأنباء



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس