اخبار الامارات اليوم - «البيئة» تطلق مبادرتين لتنمية المناطق الساحلية والبحرية

الامارات اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة


أعلن وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، عن إطلاق مبادرتين بيئيتين، ضمن مبادرات الوزارة في 2018 عام زايد، رجل البيئة الأول، لتنمية المناطق الساحلية والبحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تتمثل المبادرة الأولى في زراعة 30 ألفاً من أشجار القرم، والثانية في إنشاء مجموعة من حدائق المرجان.

30

ألف شجرة قرم، وحدائق مرجان، ستزرعها الوزارة، ضمن مبادراتها لـ«عام زايد».

وبهذه المناسبة، قال الزيودي: «تأتي المبادرتان في إطار استراتيجية الوزارة 2017- 2021، التي تستهدف تحقيق استدامة النظم الطبيعية، والحفاظ على التنوع البيولوجي، والحد من تداعيات التغير المناخي، حيث تسهم المبادرتان في توفير ملاذ آمن للتنوع الأحيائي المميز في الدولة، وتقليل نسب الغازات الدفيئة في الهواء، من خلال امتصاص وتخزين ثاني أكسيد الكربون، ما يدعم تحقيق مفهوم الاستدامة الذي تستهدفه رؤية الإمارات 2021، وستتابع الوزارة مع السلطات المحلية المختصة في كل إمارة، لتحديد أماكن تنفيذ المبادرتين».

وأوضح أن حماية التنوع البيولوجي تمثل إحدى الركائز الأساسية، في سياسة المحافظة على البيئة وتنميتها في دولة الإمارات، وفي رؤية الإمارات 2021، وواحدة من المهام الأساسية لوزارة التغير المناخي والبيئة، منوّهاً بأنه يجري العمل بشكل دائم، من خلال مجموعة من البرامج الوطنية، لتحقيق الأهداف المحددة في الاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي، التي أعدتها الوزارة بالاشتراك مع السلطات البيئية المختصة والجهات المعنية في الدولة.

وأضاف الزيودي أن إعلان الوزارة عن مبادرات، لتوسيع نطاق وجود أشجار القرم وحدائق المرجان في الدولة، ينبع من الأهمية البيئية التي تتمتع بها، فأشجار القرم تلعب دوراً فاعلاً في خفض الانبعاثات الكربونية، وتسهم في التقليل من آثار الكوارث الطبيعية البحرية، وتحمي السواحل من عمليات التعرية الناجمة عن الأمواج والتيارات البحرية، كما تعد بيئة حاضنة للعديد من الأنواع البحرية، وتحافظ على التوازن البيئي وحماية الكائنات من خطر الانقراض، إضافة إلى دعم السياحة البيئية، من خلال منح زوار المحميات فرصة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية المميزة. وبدورها تشكل حدائق المرجان موئلاً طبيعياً، وبيئة حاضنة لأنواع عدة من الكائنات البحرية».

وأشار إلى أن الوزارة، ضمن خطتها لحماية التنوع البيولوجي، وتعزيز الثروة السمكية المحلية، ودعم قطاع الصيد والصيادين المواطنين على وجه الخصوص، تنفذ مجموعة من المشروعات والمبادرات المتنوعة، التي تهدف إلى تأهيل الموائل البحرية الطبيعية لتوفير ملاذ آمن للأسماك، حيث نجحت في استزراع 24 نوعاً من الشعاب المرجانية، كما نجحت في نشر تقنية زراعة وإكثار أشجار القرم بالدولة، وعملت على تدريب جهات محلية عدة على هذه التقنية، بهدف حماية البيئة البحرية والثروة السمكية.

ولفت الزيودي إلى أن تنفيذ هذا النوع من المبادرات، والاهتمام بحماية التنوع الأحيائي في الدولة، يسهمان بشكل كبير في تعزيز معدلات السياحة البيئية بالدولة، وترسيخ مكانتها كواحدة من الوجهات الرئيسة لهذا النوع من السياحة على الخارطة العالمية.

  لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس