عسكر: حالات الاختطاف والاعتقال التعسفي في عام 2017 بلغت 1930 حالة

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت صحيفة عرب نيوز أن ما لا يقل عن 113 شخصا تعرضوا للتعذيب حتى الموت في مراكز الاحتجاز في التي يديرها الحوثيون منذ بدء الانقلاب، وفقا لتقرير حقوق الإنسان.

وقد أعلنت مؤسسة حقوق الإنسان في العالم العربي، وهي مؤسسة مقرها هولندا، أن 113 محتجزا قتلوا في مراكز الحوثيين منذ 21 سبتمبر  2014، وقالوا إن بعض الحالات قد تعتبر جرائم حرب.

وقالت المنظمة أنها حققت في 113 عملية قتل تحت التعذيب في مراكز احتجاز غير قانونية يديرها الحوثيون في العاصمة صنعاء وغيرها من المدن الخاضعة للسيطرة الحوثية.

وردا على التقرير، قال وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر ل "عرب نيوز" إن الأرقام الواردة في التقرير ليست سوى تقديرات، وأن الأرقام الحقيقية كانت أعلى بكثير.

وقال عسكر إن عدد حالات الاختطاف والاعتقال التعسفي في عام 2017 بلغ 1930 حالة، منها 400 حالة غياب قسري، مما جعل العام الماضي أعلى عدد لعمليات الاختطاف.

وقال انه وقع اكثر من 18 الف عملية اختطاف منذ بداية الانقلاب.

كما أضاف عسكر إن الحكومة اليمنية قامت بتوثيق حالات الاعتقال التعسفي ضد أعضاء مؤتمر الشعب العام بعد اغتيال علي عبد الله صالح، وأكدت وجود مئات من مراكز الاعتقال الكاملة للرجال والنساء الذين تعرضوا للتعذيب من قبل ميليشيات الحوثيين، من بينهم أعضاء المؤتمر الشعبي العام والحرس الجمهوري.

كما أوضح عسكر إن هناك عددا كبيرا من ضحايا التعذيب في هذه الميليشيات في صنعاء وتعز وحجة وذمار، مشيرا إلى أن ذمار تضم أكبر مركز اعتقال في اليمن.

ووفقا لما قاله عسكر للصحيفة فقد بعثت الحكومة اليمنية برسالة إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة تضمنت أرقام أولية للمحتجزين، وأشارت إلى أن الحكومة ستنشر تقريرا مفصلا عن الانتهاكات الرئيسية ضد زعماء وأعضاء مؤتمر الشعب العام، الحرس الجمهوري.

وقال عسكر إن الميليشيات الحوثية هي جماعات إجرامية تمارس إرهاب الدولة ولا تحترم المعايير الدولية لحقوق الإنسان، وأن الحكومة اليمنية أصدرت تقارير عديدة عن عدد الأشخاص المحتجزين من قبلهم.

وأفاد التقرير بأن مصادر من منظمات غير حكومية لحقوق الإنسان قدرت عدد الأشخاص داخل مراكز الاحتجاز الحوثية ب 7000 شخص، موزعين على 643 سجنا غير قانوني في جميع أنحاء اليمن. ومعظم هؤلاء المعتقلين ينتمون إلى حزب الإصلاح اليمني. وانه قد ازداد عددهم مؤخرا مع معتقلين جدد من أعضاء في المؤتمر الشعبي العام للرئيس السابق علي عبد الله صالح بعد أن اغتال مسلحون حوثيون صالح في 4 ديسمبر 2017، وبدأوا في اعتقال مؤيدي المؤتمر الشعبي العام في مدينة صنعاء.


اقرأ الخبر من المصدر



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس