الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين.. أسباب وراء إدراجه كيانًا إرهابيًا

اليمن العربي 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

جاء إعلأن كُلا من مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين، أنها في ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب، وتجفيف مصادر تمويله، ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه، والعمل المشترك للقضاء عليه وتحصين المجتمعات منه، وفي إطار جهدها المشترك بالتعاون مع الشركاء الفاعلين في محاربة الإرهاب؛ فإنها تعلن إضافة كيانين وأحد عشر فردا إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها.

وفي هذا التقرير يتحدث العربي عن الاتحاد العالمي للعلماء للمسلمين الذي أدرج ضمن الكيانات الإرهابية في إطار سلسلة تقارير تكشف عن ماهية هذه الكيانات وهؤلاء الأشخاص.

ووفقا للإعلان "فإن الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يعمل على ترويج الإرهاب عبر استغلال الخطاب الإسلامي واستخدامه غطاء لتسهيل النشاطات الإرهابية المختلفة، حيث ينال دعما قطريا مباشرا على مستويات مختلفة، بما في ذلك تزويده بجوازات سفر وتعيين أعضاءه في مؤسسات قطرية ذات مظهر خيري لتسهيل حركتهم.

يرأس الاتحاد الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي وهو أحد المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين وأصبح من قياداتها المعروفين ويعتبر الشيخ منظر الجماعة الأول، كما عرض عليه تولي منصب المرشد عدة مرات لكنه رفض، وكان يحضر لقاءات التنظيم العالمي للإخوان المسلمين كممثل للإخوان في قطر إلي أن استعفي من العمل التنظيمي في الإخوان.

وقام الدكتور القرضاوي بتأليف كتاب الإخوان المسلمون (المصنفة إرهابيًا في الخليج) سبعون عاما في الدعوة والتربية والجهاد يتناول فيه تاريخ الجماعة منذ نشأتها إلى نهايات القرن العشرين ودورها الدعوي والثقافي والاجتماعي في مصر وسائر بلدان العالم التي يتواجد فيها الإخوان المسلمون.

وأبدي القرضاوي ترحيبه بتولي الإخوان حكم مصر وأنهم "الجماعة الإسلامية الوسطية المنشودة" حسب وصفه، واعتبر مشروع الإمام حسن البنا هو "المشروع السني الذي يحتاج إلي تفعيل"، ووصف الإخوان المسلمين بأنهم "أفضل مجموعات الشعب المصري بسلوكهم وأخلاقياتهم وفكرهم وأكثرهم استقامة ونقاء" على حد قوله.

موقف «اتحاد علماء المسلمين» من الأحداث التي تشهدها المنطقة يشير إلى أنه يلوّح بحروب دينية، ويطرح نفسه بديلاً من الأنظمة السياسية، فضلاً عن أنه يهمّش دور المؤسسات الدينية الرسمية في البلاد العربية، ويضعف دورها، أو يشكك فيه.

 

الأكيد أن هذا الاتحاد يستطيع أن يلعب دوراً مهماً في دعم وحدة العرب والمسلمين، لكنه يحتاج قبل هذا إلى معاودة النظر في تغييب مبدأ المواطَنَة، وتدخله في شؤون الدول كطرف، وصاحب مصلحة خاصة.

عزيزي القارئ لقد قرأت خبر الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين.. أسباب وراء إدراجه كيانًا إرهابيًا في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اليمن العربي



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس